حكم خلف الوعد


المسألة:

لاحظت فى الاونة الخيرة واثناء بناء البيت كثرة الاخلال بالوعود من قبل كثير من الناس اللذين تعاملت معهم من مقاول ونجار وصباغ رغم تأكيداتهم لى اثناء الاتفاق على العمل بالانتهاء بالموعد المحدد الا انهم لا يلتزمون بل لا يهتمون بقطع هذه الوعود بحجة كثرة العمل فهل نعذرهم ام انهم يدخلون فى باب المقت اللدى قال عنه الله فى كتابه الكريم ووصفه اياهم بقولهم ما لا يفعلون.


الجواب:

إذا كان قد قصد حين إيقاع الوعد أنه سينقضه فهو كاذب وقد ارتكب محرمًا وأما إذا كان نقضه للوعد عن غير اختيار فهو معذور وإذا كان نقضه للوعد عن اختيار رغم أنه غير قاصد لنقضه حين إيقاعه فذلك ليس من الكذب ولكنه مرجوح مكروه.

 

والحمد لله رب العالمين

 

الشيخ محمد صنقور