التعامل مع الفنادق التي تتعاطى المحرمات


المسألة:

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

1- هل صلاة الجماعة الواجبة خلف إمام المسجد النبوي مبرئة لذمة او يجوز اعادت الصلاة احتياطا؟

 

2- توجد كثير من فروع الفنادق الدولية / الأجنبية في مدينة الرسول (ص)، وبرغم ان هذه الفروع لا يوجد بها محرمات مثل المسكرات (الخمور) وحفلات اللهو نظرا لموقعها في المدينة المقدسة، إلا أن بعض فروع هذه الفنادق في الدول الأخرى تمارس هذه الأفعال من بيع الخمور وإحياء مراقص اللهو والمجون، هل يجوز السكن في هذه الفنادق (في مدينة الرسول)؟

 

أفيدونا مأجورين.


الجواب:

1- نعم يجوز له الصلاة خلفهم وهي مبرئة للذمة ولكن بشرط أن يقرأ لنفسه اخفاة حتى في الصلوات الجهرية، ولا تجب عليه إعادة الصلاة.

 

2- نعم يجوز له ذلك في فرض عدم تعاطي الفندق لمثل المحرمات المذكورة وإن كان يتعاطاها في فروعٍ له أخرى في مواقع أخرى، نعم يحسن عدم التعامل مع هذه الفنادق مطلقاً.

 

والحمد لله رب العالمين

 

الشيخ محمد صنقور