حكم التعامل بعملة البيتكوين


المسألة:

هل يصحُّ التعامل بعملة البيتكوين؟


الجواب:

التعامل بما يُسمَّى بعملة البيتكوين محلُّ إشكال بل منع  لعدم إحراز صلاحيَّتِها لأنْ تكون ثمناَ أو مثمناً يعني الشك في ماليَّتها، فهي عملة افتراضية رقميَّة مشفَّرة، ليس لها  غطاءٌ عيني أو  حتى اعتباري  بل ولا تحظى بالاعتبار المقتضي لصيرورتها مالاً يصحُّ التداول به -لا أقلَّ أنَّها كذلك إلى الآن- هذا مضافاً الى الاضطراب الفاحش  وغير المعقول في قيمتها السوقيَّة المفترضة بحيث يُعدُّ التعامل بها من المعاملة الغرريَّة.

 

والحمد لله ربِّ العالمين

 

الشيخ محمد صنقور