لماذا تحول الحجاب الى قضية سياسية


المسألة:

مسالة الحجاب دينية مهمة جداً؟ لكن السؤال: هو كيف تحول الحجاب الى قضية سياسية ولماذا؟


الجواب:

مسألة الحجاب من المسائل الشرعية وتسييسها إنما نشأ عن أن الحجاب أصبح شعاراً للمرأة المسلمة ومعبِّراً عن التزامها بالإسلام، فلأن الدول العلمانية تتحسس من الدين لذلك فهي ترفض التمظهُر بأي مظهر من مظاهر التدين خصوصاً في المحافل الرسمية بدعوى أن ذلك يتنافى مع شعار فصل الدين عن الحياة السياسية والإدارية ومطلق المحافل الرسمية.

 

وأرى أن ذلك إما أن يكون منشؤه الغفلة عن أن الالتزام بالحجاب قضية شخصية تعبِّر عن أن المرتدية له ملتزمة شخصياً بمقررات الإسلام فليس لأحد الحق في أن يتدخل في شئونها الشخصية خصوصاً وأن الالتزام بالحجاب لايتقاطع مع حريات الآخرين ولايتنافى مع القيم الإنسانية فالمنع من الحجاب حتى في المحافل الرسمية يتنافى مع الحرية الشخصية التي رفعوها شعاراً في الثورة الفرنسية.

 

ودعوى أن الالتزام بالحجاب يتنافى مع دستور الدولة العلمانية القائم على أساس فصل الدين عن الدولة ليست تامة ذلك لان الالتزام بالحجاب كما ذكرنا لا صلة له بشئون الدولة وسياستها إذ أنّه شأن شخصي، على أن دستور الدولة العلمانية كما هو معلوم يحمي الحريات الشخصية التي لاتتقاطع مع حريات الآخرين.

 

فالمنع من الحجاب أما أن يكون ناشئاً عن الغفلة كما ذكرنا أو يكون ناشئاً عن الإمعان في محو كل مظاهر الدين حتى لو كانت شخصية.

 

والحمد لله رب العالمين

 

الشيخ محمد صنقور