اقتناء وبيع الحيوانات المحرمة الأكل


المسألة:

ماحكم شراء وتربية الحيوانات في المنزل ممثلاً: (القطط-الهامستر-الأرانب-الزواحف)؟ أرجوا إرسال الجواب مفصل.


الجواب:

الحيوانات المذكورة محرمة الأكل لكنها طاهرة، فإذا كان لها منفعة محلَّلة ومعتدٌ بها لدى العقلاء فيجوز بيعها وشراؤها، وذلك لعموم قوله تعالى: ﴿أَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ﴾(1)، ولمثل معتبرة محمد بن مسلم عن أبي عبد الله (ع): "ولا بأس بثمن اله"(2)، ومعتبرة العيص بن القاسم قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن الفهود وسباع الطير هل يُلتمس التجارة فيها؟ قال: نعم(3).

 

والمراد من المنفعة المصحِّحة للبيع هو ما يشمل مثل التسلية والزينة إذا كانت مثل هذه الحيوانات تتخذ لذلك لدى العقلاء.

 

وأما اقتناء مثل هذه الحيوانات وتربيتها فهو مما لا ضير فيه شرعاً.

 

والحمد لله رب العالمين

 

الشيخ محمد صنقور

 

1- سورة البقرة / 275.

2- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج 17 ص 119.

3- وسائل الشيعة (آل البيت) -الحر العاملي- ج 17 ص 170.