حكم وقوع الحدث بعد الغسل


المسألة:

من اغتسل غسل الجمعة أو غسل للعمرة مثلا أو أي غسل واجب أو مستحب وبعد الغسل خرج منه بول أو ريح، فما حكم ذلك الغسل؟


الجواب:

الغسل الواجب كغسل الجنابة أو الحيض إذا فعله المكلَّف فإنه يطهر من الحدث الاكبر ولا تجب عليه أعادته حتى لو انتقض بالحدث الاصغر، نعم لو أراد بعد الانتقاض الدخول فيما يعتبر فيه الطهارة من الحدث كالصلاة أو الطواف فإنَّ عليه ان يتوضأ لذلك.

 

وأما غسل الجمعة وكذلك سائر الاغسال الزمانية كغسل يوم العيد فإنه يكفي الاتيان به مرةً واحدة في أحد آنات الوقت الموظَّف للغسل ولاتجب اعادته بعد انتقاضه نعم يلزمه الوضوء بعد الانتقاض إذا أراد فعل ما يُعتبر فيه الطهارة كالصلاة ومسِّ كتابة القرآن.

 

وأما غسل الاحرام وسائر الاغسال الفعلية وكذلك الاغسال المكانية كغسل دخول الحرم فإنَّه إذا انتقض بالحدث قبل الاتيان بالاحرام فإنه يُستحب لمن أراد الاحرام إعادته وكذلك لو انتقض قبل دخول الحرم فإنه يُستحب له إعادته.

 

والحمد لله رب العالمين

 

الشيخ محمد صنقور