مات قبل أن يفي بدينه


المسألة:

أخذ رجل قرضا من البنك مؤمن عليه حيث أن شركة التأمين تقوم بدفع المبلغ المتبقي في حالة وفاة الرجل، فهل هناك إشكالية في هذه المسألة؟ وهل يعتبر المبلغ المتبقي دينًا يجب على ورثته دفعه؟


الجواب:

اللازم على شركة التأمين تسديده في مفروض المسألة، وإذا لم تسدده وكان بنكًا أهليًا، فاللازم على الورثة تسديده من أصل التركة.

 

والحمد لله رب العالمين 

 

الشيخ محمد صنقور