العمل في شركات التَّأمين والبنوك


المسألة:

ما حكم العمل لدى شركات التأمين والبنوك الإسلامية، على أساس أنّ أعمالها غير مُخالفة للشريعة وذلك لوجود هيئة شرعية متخصصة للنظر في أعمالها؟

وهل يمكننا التّعويل على تلك الهيئة المخالفة لنا في المذهب؟

مع العلم أنّ هناك أعمال تدرّ أرباحًا من مصادر غير مشروعة حيث يتم التصدق بهذه الأرباح في الأعمال الخيرية.


الجواب:

يجوز العمل في شركات التأمين والبنوك الإسلامية إذا كانت تعمل وفق الضوابط الشرعية.

 

والحمد لله رب العالمين 

 

الشيخ محمد صنقور