ترتيب الأثر السيء على الخيرة والاستفتاح


المسألة:

قام شخص بقول كلام لآخر وكان الكلام في غاية الخطورة وقد يترتب عليه أمر ما ربما سيء جداً، هل هذا الأمر من موارد الاستفتاح أو الاستخارة لتصديق كلام الشخص والعمل بما يقول؟، ولو عملنا بالاستفتاح وظهرت النتيجة تكذيب الكلام أو تصديقها هل يترتب على ذلك الأثر؟


الجواب:

لا يجوز ترتيب أي أثر من هذا القبيل على الاستفتاح والخيرة فليس موردهما ذلك وترتيب الأثر على ذلك موجب للإثم يقول الله تعالى: ﴿وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً﴾.

 

والحمد لله رب العالمين

 

الشيخ محمد صنقور