(وترحَّم على عجزنا ..) بعد الركوع


المسألة:

في الركوع الأخير أقول بعد التسبيح والصلاة على محمد وآله (ع): "وترحَّم على عجزنا وأغثنا بحقِّهم وعجِّل فرجهم وصلِّ عليهم أجمعين" طبقًا لأحد وصايا الإمام المهدي (ع)، فهل في ذلك إشكال أو مخالفة؟


الجواب:

لم نقف في ذلك على رواية فلا يصحُّ الإتيان بهذا الدعاء بقصد الخصوصية والورود ولكن لا مانع من الإتيان به في الصلاة بقصد الدعاء.

 

والحمد لله رب العالمين

 

الشيخ محمد صنقور